صرح  المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية بإن موقف مصر من رؤية حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية واضح ومعروف.

وأضاف أبو زيد، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن موقف مصر في هذا الشأن "يتأسس على دعمها لحل الدولتين باعتباره الحل الذي يوجد توافق دولي بشأنه ويلبي تطلعات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وتابع أن مصر ستستمر في تواصلها مع الأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة من أجل تشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف المفاوضات وتهيئة المناخ الملائم لنجاح تلك المفاوضات.

وكان الوزير الإسرائيلي أيوب قرا -وهو وزير بدون وزارة من الطائفة الدرزية- قال في تغريدة على حسابه على تويتر يوم الثلاثاء الماضي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيناقشان خلال لقائهما بواشنطن خطة لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفي، في تصريحات امس في واشنطن، الأمر، وقال إن "‫هذه الفكرة لم تطرح ولم تبحث بأي شكل من الأشكال ولا أساس لها.. وإن إسرائيل تعتبر مصر طرفا مهما في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة".

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم مع نتنياهو "أنظر إلى حل الدولتين وحل الدولة الواحدة وأميل إلى ما يميل إليه الطرفان. أنا سعيد للغاية بالحل الذي يميل إليه الطرفان".

وأعلنت مصر، في ديسمبر الماضي، استعدادها الدائم للمشاركة في إعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل بالتعاون مع الشركاء الدوليين وفي مقدمتهم الإدارة الأمريكية الجديدة (إدارة ترامب).

وتوقفت محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في أبريل 2014 بسبب توسع إسرائيل في إقامة مستوطنات على الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967.