أ ش أ

أعلنت وزارة الأمن العام الصينية العثور على 1274 طفلاً مفقودًا خلال العام الماضي بفضل إطلاق تطبيق على الهواتف المحمولة عن الأطفال المفقودين في شهر مايو 2016، متعهدة بأن يتم توسيع نطاق الإشعارات الخاصة بهذا البرنامج بشكل أكبر مستقبلاً.

وبحسب بيان للوزارة نشر اليوم الخميس، تم في هذه الفترة نشر 1317 منشورًا بمعلومات تم تحديثها متعلقة بالأطفال المفقودين على التطبيق المذكور شملت 40 طفلاً مختطفًا، و750 هربوا من منازلهم، و192 فقدوا، و75 غرقوا إلى جانب 29 طفلا قتلوا.

وقالت إن برنامج التطبيق المذكور، الذي يتضمن اشعارات تشمل صورًا وأوصافًا للاطفال، ساعد على ضمان التشارك الفعال للمعلومات والتعاون بين الشرطة في مختلف المناطق، وشجع شهود العيان على الإبلاغ عن أماكن وجود الأطفال المفقودين والاماكن التى قد يكون يتم فيها المتاجرة بهم.

وأشار البيان إلى أنه تم توسيع نطاق انتشار نسخة جديدة من البرنامج المذكور تم اطلاقها أمس الأربعاء عن طريق التعاون مع سبع منصات إعلامية أخرى، مثل مركز إذاعة الطوارئ التابع للإذاعة الوطنية الصينية وبرنامج تطبيق أخبار محمول من تينسنت ويداو يونجتشه.

وأقام التطبيق حتى الآن شراكة تعاونية مع 40 من وسائل الإعلام الجديدة وبرامج التطبيقات المحمولة بما فيها تاوباو التابع لـ"علي بابا" و"بايدو" و"كيو كيو".

وأشار كتاب أبيض بشأن ضمان حقوق الإنسان في المجال القضائي الصيني نشر بوكالة الانباء الصينية الرسمية يوم 12 سبتمبر 2016، إلى أن الصين اتخذت إجراءات خاصة لمكافحة الاتجار بالبشر وحققت تقدما هاما في مكافحة الاتجار بالنساء والأطفال.

وتم وضع آلية للبحث بسرعة عن الأطفال المفقودين في جميع أنحاء البلاد، وبموجبها تتم تعبئة موارد الشرطة بالكامل لإيجاد الأطفال المفقودين بسرعة، بحسب الكتاب الأبيض.

وأضاف الكتاب الأبيض أنه تم تنفيذ عملية موحدة للبحث والتحقيق الدقيق للأطفال من أصل غير معروف في البلاد، حيث يتم جمع معلومات الحمض النووي للأطفال الذين من المحتمل أن يكونوا ضحايا الاختطاف ويتم تسجيلها في قاعدة بيانات وطنية للحمض النووي للمقارنة.