شهدت محافظة الدقهلية تشديدات أمنية مكثفة، بالتزامن مع وصول الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب لجامعة المنصورة؛ وذلك لمناقشة رسالة دكتوراه بعنوان «القرائن في القانون الإداري»، للباحثة بسمة محمد أمين المدرس المساعد بقسم القانون العام في كلية الحقوق بجامعة المنصورة؛ وذلك لأول مرة منذ توليه منصب رئيس البرلمان؛ حيث يعد من أبرز أساتذة القانون العام في مصر.

ليصل «عبدالعال» الساعة 11 صباحا، وكان في استقباله الدكتور محمد القناوي رئيس جامعة المنصورة، والسيد عبدالخالق وزير التعليم العالي السابق، والهلالي الشربيني وزير التربية والتعليم السابق؛ حيث تم عقد لقاء خاص بمكتب رئيس الجامعة قبل مناقشة الرسالة، وسط استقبال ملحوظ داخل جامعة المنصورة من الناحية الأمنية والخدمية، وتعد هذه المشاركة هي الأولى لرئيس مجلس النواب منذ توليه منصبه.

يتولى الإشراف على الرسالة الدكتور صلاح فوزي أستاذ القانون العام بجامعة المنصورة، وعضو لجنة العشرة لوضع الدستور المصري، والدكتور شريف خاطر عميد كلية الحقوق، فضلاً عن حضور عدد من الوزارء السابقين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

الجدير بالذكر أن موضوع الرسالة المقدمة من الموضوعات الجديدة، وتعد من أحدث موضوعات الإثبات في التقاضي، وتضم القرائن القانونية التي ذكرها والقرائن القضائية التي يضعها القضاة من خلال الأحكام، واستخدام ذلك أمام المحاكم أو في التحكيم أو أمام الإدارة كما تتناول الرسالة الجوانب الإجرائية الدقيقة، والتي تعد فسلفة القانون.